مندوب المملكة لدى الجامعة العربية: التاريخ أثبت أهمية الدور السعودى – المصرى فى التصدى لما واجهته الأمة العربية من أزمات

 

أكد مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير عبدالرحمن الجمعة، أن هناك إرادة سياسية سعودية – مصرية تتناسب مع ثقل الدولتين السياسى العربى والدولى لتعزيز العمل العربى المشترك.

وقال السفير بمناسبة زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى مصر: إن البلدين يقدمان دعمًا كبيرًا للدفاع عن القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية وغيرها من القضايا فى إطار جامعة الدول العربية.

وأشار، إلى أن المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية من الدول العربية السبع المؤسسة لجامعة الدول العربية عام 1945، حيث تعمل الدولتان على تعزيز دور الجامعة بصفتها مظلة عربية تجمع العرب وتنسق المواقف بينها وتعمل على الدفاع عن مصالح أعضائها المشتركة على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبذلان فى هذا الإطار جهودًا كبيرة لتعزيز حضور الجامعة الدولى والإقليمى.

وأكد، أن التاريخ أثبت أهمية الدور والتنسيق السعودى – المصرى وأثره الكبير فى التصدى لما واجهته الأمة العربية خلال العقود الماضية من أزمات شكلت تحديًا وخطرًا على الأمن العربى واستقرار الدول العربية.

وأوضح، أن الشأن العربى سيكون حاضرً عند بحث العلاقات الثنائية بين البلدين خلال زيارة ولى العهد ولقائه مع الرئيس عبدالفتاح السيسى لتنسيق مواقف البلدين فى إطار الجهود التى تبذلها جامعة الدول العربية لمعالجة الأزمات العربية الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »