قرية الحكايات الخيالية .. الاحتفال بـ حرث الحقول المتدرجة فى محافظة يونخه بمقاطعة تشجيانغ

 

كتب الصحفي عبد العزيز سلام

فى الخامس عشر من يونيو، أقيم حفل افتتاح مهرجان تشجيانغ السابع عشر لسياحة المناظر الطبيعية والمهرجان السادس عشر لبدء حرث الحقول المتدرجة، فى محافظة يونخه التابعة لمقاطعة تشجيانغ بشرقى الصين.

تم إدراج نشاط بدء حرث الحقول فى يوم البذار الصيفى وهو اليوم الأفضل والأنسب لزراعة المحاصيل، ويعد ذلك موروثاً من الحضارة الزراعية التقليدية، كما أنه نشاطا شعبيا محليا تقليديا، وتم تضمينه على قائمة المشاريع النموذجية للتراث الثقافى غير المادى فى الصين، ويجذب هذا النشاط عددا كبيرا من السياح من أنحاء العالم كل عام.

ومنذ إطلاق مشروع بناء حقول يونخه المدرجة، استفاد أكثر من 20 ألف شخص وخروجهم من دائرة الفقر .

وفى الوقت الحالى، يعمل عدد كبير من سكان القرى المحلية فى منطقة الحقول المدرجة السياحية.

وتم إقامة أكثر من 164 مزرعة بالقرب من المنطقة مع تشغيل  عدد كبير أيضًا من الموظفين فيها، ويزيد متوسط الدخل السنوى لكل مزرعة عن 200 ألف يوان.

وازداد معدل نصيب الفرد من الدخل للفلاحين المحليين الذين يقيمون بالقرب من المنطقة من 10 ألف يوان عام 2016 إلى 25 ألف يوان عام 2021، بمتوسط ​​معدل نمو سنوى يزيد عن 15%، بالفعل هو مهرجان ساحر ومفيد جدا.

تشتهر محافظة يونخه، بجبالها ومياهها وحقولها الزراعية، ومنذ آلاف السنين، شيّد أبناء قوميتى شه وهان المحليون سدودا وفقًا للتضاريس وجودة التربة، ونقلوا مياه الينابيع الجبلية المستمرة على مدار العام إلى الحقول المتدرجة، مما أدى إلى إنشاء أجمل الحقول المدرجة فى الصين – حقول يونخه المدرجة.

ونظرا لأن درجة الحرارة فى المنطقة الجبلية أدنى من منطقة السهل، يصادف يوم البذار الصيفى يوم بدء حراثة حقول يونخه المدرجة، ويقيم السكان المحليون مهرجان بدء الحراثة فى هذا اليوم.

وفى هذا المهرجان، يقوم المزارعون باستخدام البوق واستخراج أنغام موسيقية تقليدية، كما يتم الاحتفال بالجاموس المشارك فى الحراثة، وإقامة مراسم تقديم القرابين لإله الحقول، للتعبير عن امتنانهم لأسلافهم على استصلاح الأرض عبر الأغانى والرقصات الجميلة، وعن تطلعاتهم إلى الحصاد الوفير وازدهار المواشى والدواجن والوئام العائلى.

وتتميز حقول يونخه بسمات فريدة تتمثل فى “وجود ألف طابق، والارتفاع البالغ ألف متر، وتاريخ يمتد لألف عام”، وتتمتع بشروق الشمس بين بحر السحاب، والحقول المتدرجة التى تبدو بمناظر الفصول الأربعة، والقرى التقليدية، والشلالات السحابية، والضباب المتجمد على الأشجار، وغيرها من المناظر الطبيعية الفريدة ذات القيمة الترفيهية العالية، وتعد أكبر مجموعة من الحقول المتدرجة فى شرقى الصين، وتشكل المورد السياحى الأكثر تنافسية وتميزًا فى يونخه.

وتقع الحقول المتدرجة فى الغرب وتواجه الشرق، فيظهر شروق الشمس بين بحر السحب فى أكثر من مائة يوم سنويا.

لذا، صارت حقول يونخه موقعا مشهورا عالميًا لتصوير مشهد شروق الشمس بين بحر السحب، وتعد “أجمل الحقول المدرجة فى الصين” فى عيون المصورين، ومنحتها الرابطة العالمية لمنظمات العلوم والتعليم لقب “القاعدة الدولية لإبداع الفنانين”.

فى السنوات الأخيرة، استنادًا إلى التخطيط الحيزى المتمثل فى “بلدة واحدة وبحيرة واحدة ومجموعة واحدة من الحقول المدرجة”، طرحت محافظة يونخه بشكل خلاق نمط التنمية بتحويل المحافظة كلها إلى بقعة ذات مناظر طبيعية خلابة على مستوى 5 أ عبر ريادة الحقول المدرجة وبذلت جهودا دؤوبة فى تنفيذه المتعمق.

فى عام 2020، أُدرج مهرجان بدء حراثة الحقول فى يوم البذار الصيفى ببلدة مييوان ضمن قائمة التراث الثقافى غير المادى فى الصين، وقبل ذلك كانت لا يوجد أى مشروع يتعلق بيوم البذار الصيفى فى هذه القائمة.

وفى نفس العام، نجحت حقول يونخه فى اجتياز مراجعة جودة مناظر مناطق الجذب السياحى، وفى عام 2021، تم تشغيل مركز استقبال السياح من الدرجة الأولى وأطول قاطرة معلقة فى شرقى الصين.

وبفضل مناظرها الطبيعية الفريدة، ومقصدها السياحى تجاوز معدل نمو إيراداتها السنوية بصفتها منطقة جذب سياحى 52% لأربع سنوات متتالية.

ومع التحسن المستمر لتأثير منطقة حقول يونخه المدرجة السياحية، صارت ورش إنتاج الطلاء وحظيرة الثيران وغيرها من المبانى الإنتاجية موارد مهمة لتنمية السياحة وتفعيل قيمة المنتجات الإيكولوجية.

وبدأ سكان قرية (كنغقن) التى تقع فيها منطقة حقول يونخه المتدرجة السياحية على تفعيل قيمة المبانى الزراعية الخاملة، فانتشرت المبانى الإنتاجية، بالإضافة إلى المكتبات والمقاهى، مما ساعد القرويين على كسب الرزق من خلال الاستفادة من الموارد السياحية المحلية.

ومن أجل تعزيز تنمية السياحة الإيكولوجية فى محافظة يونخه، وزيادة تأثير العلامة التجارية والشهرة الدولية لمهرجان بدء حراثة حقول يونخه المدرجة، اقترحت يونخه، فى حفل افتتاح المهرجان الحادى عشر الذى أقيم فى 3 يونيو 2017، إنشاء تحالف عالمى لحماية وتنمية الحقول المدرجة.

ومن بين أعضائه، حقول يونخه المدرجة، وحقول يوانيانغ المدرجة، وحقول لونغجى المدرجة، والحقول المدرجة فى المكسيك وكوريا الجنوبية وغيرهما من الدول الأجنبية.

وذلك من أجل تحقيق التعاون بين مناطق الحقول المتدرجة السياحية، وتعلم جوانب القوة عند الآخرين لتلافى ضعف النفس، والاستفادة المتبادلة من الخبرات والبحث المشترك بغية تعزيز حماية الحقول المدرجة وتنميتها سويا.

وفى عام 2021، أنشئ فى محافظة يونخه مركز فكرى عالمى لحماية وتنمية الحقول المتدرجة، بهدف الاستكشاف المشترك للقضايا ذات الاهتمام البالغ مثل استثمار الحقول المدرجة مع حمايتها، وبنائها المعيارى، واستخدامها العلمى، وتوفير دعم فكرى قوى للتنمية المستدامة للحقول المتدرجة فى العالم.l

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »