الاتحاد الإسباني والليجا والمجلس الأعلى للرياضة يتفقون على عودة منافسات الدوري

 

قام المجلس الأعلى للرياضة الإسبانية و رابطة الليجا والاتحاد الإسباني لكرة القدم، بالإجتماع من أجل مناقشة إمكانية عودة النشاط الكروي

وحسبما أشارت تقارير صحفية إسبانية أن الإجتماع استمر أكثر من ثماني ساعات يوم السبت الماضي بين رئيسة المجلس الأعلى الرياضة ، إيرين لوزانو ، رئيس الليجا خافيير تيباس، و وعد رئيس الاتحاد الإسباني ، لويس روبياليس ، والذي وده الأخير بتخصيص جزء من الموارد الناتجة عن الحقوق السمعية و البصرية لكرة القدم لإنقاذ بقية الرياضات الفيدرالية والأوليمبية والبارالمبية.

وخلال الاجتماع، وقع رئيسا الليجا والاتحاد على التزام بإنشاء صندوق طوارئ بقيمة 10 ملايين يورو ستدعو إليه كيانات أخرى مثل اتحاد لاعبي كرة القدم، لمساعدة الرياضيين الأكثر تضررًا ويمضي الاتفاق العالمي بين الطرفين إلى أبعد من ذلك.

وبعد محادثات طويلة بينهم، تم الاتفاق على كتابة مدونة سلوك لكرة القدم ، تنطبق على جميع مديريها ومديريها ووكلائها ، والتي يمكن أن تكون بمثابة مرجع للرياضات الاحترافية الأخرى ، والتي تسمح بتعزيز الحوار وتسهيل علاقات جيدة بين مؤسسات كرة القدم المختلفة.

وتعهدت رابط الليجا والاتحاد بالعمل معا وبطريقة منسقة في الخارج ، للمساهمة في إعلاء سمعة إسبانيا وتعزيز صورها كدولة للرياضة الآمنة.

وفي هذا السياق ، من أجل التجهيز للترشح لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2030 ، وهو حدث ستقوم الحكومة بدعمه الكامل له.

على الجانب الآخر يتم إعداد بروتوكول صحي نهائي لعودة الفرق إلى التدريبات، من أجل إرساله للسلطات الصحية بإسبانيا، أخذ الضوء الأخضر حسبما ستشير وزارة الصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى