رغم شدة المعارك فى أوكرانيا .. الخدمات الطبية والتعليمية مستمرة تحت القصف 

 

على الرغم من الظروف الصعبة التى تعيشها أوكرانيا وشدة المعارك فى العديد من المناطق  إلا أن العمل فى المجالات الطبية والتعليمية تسير بشكل منتظم وتواصل الحكومة تقديم الخدمات لجميع المواطنين حتى تحت القصف.  

فى القطاع الصحى، تم تدريب الأطباء الأوكرانيين على تشخيص وعلاج إصابات الحرب، أكثر من 60 طبيبًا أوكرانيًا من مختلف المؤسسات الطبية فى كييف ولفيف وخميلنيتسكى ولوتسك ومدن أخرى خضعوا لتدريبات على تشخيص الصدمات وطرق التدخل الجراحى فى حالة الصدمات المتعددة. 

مثل هذا التدريب هو وسيلة فعالة لزيادة مستوى المعرفة وإعداد المتخصصين لدينا لتحديات زمن الحرب.

وكذلك هناك أكثر من 2200 صيدلية فى أوكرانيا توزع الأنسولين، وخلال الأسبوع الماضى وفقًا لخدمة الصحة الوطنية، صرفت الصيدليات فى أوكرانيا الأنسولين للمواطنين واستأنفت بعض الصيدليات صرف الدواء فى المناطق التى كانت فى منطقة الحرب والقريبة من مناطق سومى، تشيرنيهيف، خاركيف، دونيتسك.

كما تواصلت وزارة التعليم والثقافة والرياضة والعلوم فى أوكرانيا والأكاديمية الوطنية للعلوم مع المعلمين الأوكرانيين بالخارج للانضمام إلى تنظيم امتحانات القبول خارج أوكرانيا، تم استلام أكثر من 1700 طلب فى 4 أيام، مما يدل على دعم ونشاط وشغف المعلمين.

ويوجد أكثر من 400 مرفق رعاية صحية فى الأراضى التى احتلها الروس مؤقتًا، حيث دمر العدو بالفعل 87 منشأة رعاية صحية، 84 منها فى منطقة دونيتسك، ولا يزال يدمر البنية التحتية الطبية فى المنطقة. 

يحصل الأطباء العاملون فى الأراضى المحتلة مؤقتًا على راتب أوكرانى متميز فى المناطق الواقعة تحت الاحتلال المؤقت، ويواصل الأطباء علاج المرضى، بل ويخاطرون بحياتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى