عبور ازيد من 6000 مهاجر نحو سبتة في أكبر موجة نزوح جماعي

 

وصل، أمس الإثنين، ما لا يقل عن 5000 مهاجر، من بينهم ألف طفل، إلى مدينة سبتة الاسبانية، حسب ما صرحت به وسائل الإعلام الإسبانية هذا الصباح.

وأكدت وزارة الداخلية الاسبانية، أنه خلال ليلة الاثنين الى الثلاثاء، تمكن ازيد من 6000 شخص من عبور الحدود المغربية-الاسبانية، عبر البر والبحر، وأن هذا الرقم غير المسبوق قد يرتفع في الساعات القادمة. معلنة في بيان مساء الاثنين انه تم “تعزيز فوري للحرس المدني وقوة الشرطة الوطنية في المنطقة بـ 200 عنصر إضافي”.

وأشار متحدث باسم وزارة الداخلية الإسبانية أن “السلطات الإسبانية والمغربية أبرمت مؤخرا اتفاقا يتعلق بعودة المواطنين المغاربة القادمين بالسباحة إلى بلادهم”، مؤكدا أن “الاتصالات مع السلطات المغربية متواصلة بشكل دائم”.


وحثت السلطات المحلية بسبتة، أهالي المدينة على تجنب الخروج إلى الشوارع، وإغلاق المحلات والبنوك، حتى “تأمين المدينة”، كما أقرت عطلة استثنائية للمدارس يوم الثلاثاء.

وتوقعت صحيفة إسبانية وصول رئيس حزب “فوكس” اليميني المتطرف، والمعادي للمهاجرين، إلى سبتة اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى