مصر: عنب الذئب نبات عشبي معمر في أسوان وفوائده الهامة والكثيرة للإنسان

عِنَب الذئب Solanum nigrum نبات عشبي معمر له أزهار بيضاء اللون مخضرة وساق حمراء موطنه الأصلي شمال شرقي أمريكا، ثم أدخلت نباتاته شمال غربي أمريكا والقارات الأخرى وموجود بكثرة في جنوب صعيد مصر  ويتراوح طول نباتاته بين متر واحد وثلاثة أمتار. 

أوراقه مفلطحة. تظهر أزهاره ذات اللون الأبيض في أعداد من أربعة إلى عشرة. وثمار النبات عوزة خضراء في أول الأمر ثم تصبح سوداء أو زرقاء عصيرية حلوة المذاق حال نضجها وتحتوي على كثير من البذور الصغيرة الكلوية الشكل، وتجمع في فصل الخريف. ويغزو النبات الحقول والبساتين والحدائق وضفاف القنوات المائية والأماكن المهجورة، وينتشر في جميع أنحاء العالم.

تنضج ثماره في الخريف، ويكون لونها أرجوانيا داكنًا ـ أسود أما سيقان عنب الذئب وأوراقه وبذوره وجذوره فهي سامة ويجب قطع النباتات تحت مستوى سطح الأرض حتى يتم قتلها ويمكن لنباتاته الورقية أن تؤكل إذا طبخت بطريقة صحيحة.

يحتوي النبات الكامل على السولانين الأسبارجين واليوتين والتانين السولانجيوستين وحمض اللنيوليك وحمض النخيل. 

لوحظ تسبب ثمار النبات في تسمم الأطفال عند أكلها، وخاصة إذا كانت الثمار غير كاملة النضج ويكون لونها بين الأحمر والبنفسجى، كما أن الإكثار من أكل الأخيرة يسبب فقدان الذاكرة والوعى وكثيراً ما تؤدى إلى التسمم ثم الوفاة لأنها تحتوى على قلويدات ستيرويدية. كما يضر المجموع الخضرى بالماشية عند الرعى عليها. هذا ولا ينصح باستعمال النبات داخلياً بسبب تأثيراته السامة، إلا أنه يمكن استعماله خارجياً لتخفيف بعض الآلام كآلام المفاصل.

أما ثمارها فيُستفاد منها في تصنيع الأحبار وتلوين الطعام وقد استُخدمت جذوره في علاج الالتهابات وأمراض الجلد كما يعد عنب الذئب مصدراً لعديد من المركبات الكيميائية المُستعملة في أبحاث السرطان

دراسات وابحاث :

ذكرت احدى الابحاث بعض الفوائد الصحية من عشبة عنب الديب تشمل :

علاج للإسهال

مكافحة العدوى كولاي

إزالة السائل الزائد من الجسم

تعمل على ارتخاء العضلات

يستخدم النبات طبياً كمسكن وكمنوم وفي تنعيم الجلد. بدأ استخدام هذا النبات منذ معرفة أثره المخدر والمشل لنهايات الأعصاب. ولعصير الثمار تأثير مخفف لآلام الأسنان بترك قطرة من العصير تتبخر فوق السن المؤلم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى