حرم السفير المصرى فى بريتوريا تستضيف زوجات الدبلوماسيين فى حدث خيرى

 

استضافت السيدة حبيبة عبد الرازق، حرم السفير أحمد الفاضلى سفير جمهورية مصر العربية فى جنوب أفريقيا، عددًا من أعضاء رابطة “زوجات الدبلوماسيين فى جنوب أفريقيا IDSA”، وأعضاء مؤسسة “African Show Coalition Institute TASCI”، فى حدث خيرى ومعرض للوحات بعنوان “التنوع الثقافى فى جنوب أفريقيا”.

استهدف الحدث، تجديد مدرسة “بالينى Baleni” الثانوية بمنطقة “Pumzipika” بإقليم “الكيب الشرقى”، والتى تُعانى من الازدحام الشديد بالفصول الدراسية، وتفتقر إلى الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء ودورات المياه وتدهور البنية التحتية بشكل عام.

أشارت حرم السفير فى كلمتها الافتتاحية، إلى أهمية رعاية مشاريع التنمية المستدامة وما تُساهم به فى تحقيق كافة أشكال التنمية فى المجتمعات ومن أهمها القضاء على الأمية والفقر واللذان يُساهمان بالتبعية فى ضمان استقرار المجتمعات والبلدان وحمايتها من العنف والجريمة والإرهاب.

من جانبها، أشارت باتهاندوا كوابابا، رئيس مؤسسة “African Show Coalition Institute TASCI”، إلى أهمية الدور الذى يلعبه المجتمع الدبلوماسى والمُنظمات غير الحكومية والمُنظمات غير الربحية فى تنمية المجتمعات الريفية والقضاء على العنف والجريمة.

وأشارت فى ذلك، إلى رؤية المؤسسة بالعمل على استعادة الكرامة والأوضاع الإنسانية للدارسين والمُعلمين وأعضاء المُجتمع فى البلدات والمجتمعات شبه الحضرية والريفية، وذلك من خلال تمكينهم من إعادة بناء مجتمعاتهم بشكل قابل للحياة باستخدام أساليب الكفاءة الثقافية وبما يؤدى فى النهاية إلى خلق روابط اجتماعية مُتماسكة بالمُجتمع، وذلك عبر تطوير المدارس بالمناطق الفقيرة وبما يُقلل الفجوة بين مدارس المدن ومدارس المناطق الريفية الفقيرة.

حضر الحدث الخيرى، زوجات سفراء سويسرا، النمسا، هولندا، جورجيا، ليتوانيا، باكستان، كوريا الجنوبية، الإمارات، السودان، كوت ديڤوار، وعدد من مُمثلى وسائل الإعلام.

وقامت حرم السفير، بمُقاربة أهداف مؤسسة “African Show Coalition Institute TASCI”، باعتبارها أحد محاور مُبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وقالت فى كلمتها: لدينا فى مصر مُبادرة مُماثلة ولكن على نطاق أكبر كثيرًا، وهى مُبادرة حياة كريمة التى أقرها الرئيس عبد الفتاح السيسى عام 2019، والتى تستهدف تحسين نوعية الحياة فى أفقر المجتمعات الريفية فى إطار استراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030”.

وأضافت، تهدف مبادرة “حياة كريمة” إلى تحسين مستويات المعيشة للفئات الأكثر احتياجًا عبر توفير السكن اللائق، والخدمات الأساسية مثل المياه والصرف الصحى للأسر المحرومة، وإقامة مشروعات متناهية الصغر وتقديم الدعم للأسر الأكثر احتياجاً، علاوة على تقديم الخدمات الطبية والتعليمية.

وأشارت حرم السفير المصرى، إلى محاور مُبادرة “حياة كريمة” والتى تتضمن تحسين مستويات المعيشة والاستثمار فى رأس المال البشرى، وتطوير خدمات البنية التحتية، ورفع جودة خدمات التنمية البشرية، والتنمية الاقتصادية.

وأوضحت، أن المُبادرة تستهدف بشكل عام 58% من الشعب المصرى فى 4658 قرية فى جميع أنحاء البلاد، بميزانية تقديرية 700 مليار جنيه مصرى (45 مليار دولار)، ويعمل بها أجهزة الدولة و13 وزارة، إضافة إلى عدد من المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص.

وقالت: إن المُبادرة تنقسم إلى ثلاث مراحل، تم استكمال الأولى والتى غطت أسوأ 142 قرية من حيث الظروف المعيشية، ويجرى حاليًا تنفيذ المرحلة الثانية، حيث من المُقرر أن يستمر برنامج تنفيذ هذه المبادرة ثلاث سنوات نتوقع خلالها أن نشهد تحسنًا كبيرًا فى مؤشر مستوى المعيشة فى المناطق الريفية، ولهذا تُعتبر هذه المبادرة إنجازًا غير مسبوق فى مصر، وأشاد بها “برنامج التنمية المستدامة” فى “برنامج الأمم المتحدة الإنمائى UNDP”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »