تعاطف واسع لمشاهير إسبان مع طفلتين مختطفتين بتينيريفي

 

عرفت قضية الطفلتين أوليفيا وآنا المختطفتين من طرف والدهما، تعاطف كبار المشاهير الإسبان، وفي هذا الصدد نشرت زوجة اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، والتي تنحدر من إحدى جزر الكناري، نداء عبر صفحتها بالإنستغرام، تطالب فيها بتعميق البحث، ونشرت صورة الطفلتين والأب المختفون.

وجند الحرس الإسباني ب”تينيريفي” منذ أيام، كافة عناصره للبحث عن الاب الذي اختفى في ظروف غامضة، رفقة ابنتيه، حيث تحوم شكوك كبيرة، حول دخوله المياه الإقليمية المغربية، تاركا رسالة لطليقته قال فيها: “لن تري ابنتيك بعد اليوم”.

وتعود تفاصيل اختفاء الأب توماس خيمينو مع طفلتيه، منذ 27 أبريل الماضي، حين قدم منزل طليقته، وطلب اصطحاب الطفلتين، وبعد مرور الوقت، شكت الأم في تأخره عن موعد تسليمهما، لتتصل به، واعتذر في المرة الأولى، وفي المرة الثانية، ذهبت نحو منزله حوالي التاسعة ليلا، وبعد اتصالها به صدمها بقوله: “لن تري الفتاتين مرة أخرى، ولن تريني، سأعتني بهن جيدا، لا تقلقي لن تسمعي أخبارنا على الإطلاق”.

https://youtu.be/PDxqrqjHbds

وحسب مصدر أمني، واستنادا لكاميرات المراقبة بميناء تينيريفي، فقد غادر قارب توماس رصيف الميناء حوالي الساعة الثالثة صباحا من مساء الأربعاء 28 أبريل، نحو وجهة مجهولة، فيما تظل فرضية دخوله المياه الإقليمية للمغرب مطروحة بقوة. وقد أصدرت محكمة غويمار، مذكرة تفتيش دولية في حق والد الفتاتين.

وتتحدث السلطات الاسبانية عن ترجيح فرضيتين، بعد أن قدم فريق للبحث من مدريد، لمساعدة سلطات المدينة في التحقيق، أولهما قتله للطفلتين وإقدامه على الانتحار، وثانيهما الهروب بحرا نحو إحدى مدن الجنوب المغربي، بحكم قرب المسافة بين تينيرفي والسواحل المغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى