بارونات سبتة يطورون طائرات مسيرة لتهريب المخدرات من المغرب

 

أعلنت السلطات الإسبانية في سبتة المحتلة أنها ضبطت طائرات مسيرة، تستعمل من قبل عصابات الاتجار الدولي في تهريب المخدرات، موضحة أن تصميمها خضع إلى تعديلات داخل ورشات سرية حتى تكون مؤهلة لنقل كميات مهمة من الممنوعات.

وحسب مصادر امنية، فإن التحقيقات كشفت وجود ورشات سرية في الجنوب الإسباني مخصصة لتعديل الطائرات المسيرة من أجل الزيادة في حمولتها وتخفيها عن الرادارات، مؤكدة، تخصيص بارونات أوربيين عائدات المخدرات في اقتناء “درونات” لتهريب الحشيش.

وأفادت ذات المصادر، أن أباطرة أوربيين أبرموا عدة صفقات لاقتناء أجهزة تكنولوجية متطورة، ضمنها “درونات” من أجل نقل المخدرات من شمال المغرب إلى السوق الأوربية، حيث معظم كميات القنب الهندي بدول الاتحاد الأوربي، تأتي من المغرب، وأن إسبانيا تعتبر نقطة دخول رئيسية، قبل توزيعه في مختلف الدول.

وكان الحرس المدني الإسباني قد ضبط إحدى الطائرات قرب المعبر الحدودي، محملة بحزمة من الحشيش، قبل أن يتمكن من إحباط عملية أخرى، كانت محملة بكيلوغرامات من المخذرات، علما أن الحرس المدني الإسباني عثر، في إحدى الغابات على طائرة بدون طيار محملة بنحو أربعة كيلوغرامات من الحشيش، سقطت بسبب عطب تقني في محركها.

وسبق للمغرب أن اقتنى رادارات من فرنسا، لتثبيتها في مجموعة من المناطق الشمالية، إضافة إلى رادارات الدرك الملكي والبحرية الملكية والقوات المساعدة، ذات القدرة التقنية العالية في رصد الطائرات المسيرة التي تحلق على علو منخفض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى