الشرطة تتوصل إلى مرسل ظرف تهديدي لوزيرة الصناعة الإسبانية

تمكنت الشرطة الإسبانية من تحديدت هوية الشخص الذي يقف وراء التهديد بالقتل بواسطة ظرف بريدي بداخله سكين مضمخ بالدماء، تسلمه وزير الصناعة، رييس ماروتو ، يوم الاثنين.

وحسب،صحيفة هوف بوست، فالامر يتعلق بأحد ساكنة مدينة “إل إسكوريال” في مدريد، وتبين، خلال التحقيق معه، انه يعاني من مشاكل نفسية، حيث وضع اسمه الحقيقي وعنوانه على الظرف. مما يسر على الاجهزة الأمنية مهمة العثور على الجاني المزعوم.

في غضون ذلك، تواصل الشرطة العلمية التحقيق في الظرل كما تحقق في ما إذا كانت هناك صلة بين هذه الرسالة والرسائل الثلاث الأخرى التي تحتوي على رصاصات والتي تم إرسالها يوم الخميس الماضي إلى وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا، ولمديرة الحرس المدني، ماريا جاميز ، ولنائب رئيس الحكومة السابق ومرشح بوديموس لمجتمع مدريد، بابلو إغليسياس.

وكان الظرف الذي أدخل فيه المتهم، السكين موجهاً إلى الوزير على عنوان الوزارة وكان سكرتيرها بد عثر على الرسالة، التي توصلت بها ماروتو بعد ظهر يوم الجمعة المنصرم، في مظروف بني مبطن وتم تسليمه إلى سكرتيرها الذي قام بفتحه وإبلاغ رئيس الشرطة، موضحا، أنه ما محتوى الظرف كان “مموهًا” بغشاء من البلاستيك الذي جعل رؤيته مستحيلة.

وأفادت مصادر التحقيق أن السكين كانت مخبأة بين قرصين مضغوطين في ظرف بني مبطن، وأن الذي بعث بالرسالة هو “إل إسكوريال” ومؤرخة في 21 أبريل. حيث نجحت في المرور عبر المراقبة الأمنية، وحصلت على التأشيرة التي تظهر على ظهر الظرف مطبوعة ويمكن قراءتها: “أمن ، تم فحصه بواسطة جهاز الأشعة السينية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى