نائب سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة: نقدر جهود حكومة مصر المبذولة فى مجال المناخ

 

قال نائب سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، توبياس كراوس، إن قضية المناخ تؤثر علينا جميعاً خاصة الشباب، مؤكداً، أن تغير المناخ من صنع الإنسان لذلك علينا جميعاً مساعدة الأجيال القادمة للتمتع بموارد وصحة طبيعية.

وأوضح، أن شعوب أوروبا والشرق الأوسط جيران حول البحر المتوسط ويجب تنسيق التعاون للحفاظ على كوكبنا.

جاء ذلك فى كلمته، اليوم السبت، فى أول حدث للأطفال له علاقة بالمناخ ينظمه وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر تحت عنوان “منتدى المناخ للأطفال”، بالتعاون مع الشركة القابضة للمياه، وذلك فى حديقة الأزهر – حدائق الغارقة – لتوعية الأطفال بالآثار الجانبية لتغير المناخ وندرة المياه.

بحضور سفير هولندا بالقاهرة، هان ماورتس، زوجة سفير الاتحاد الأوروبى، مارلينا برجر، اللواء إبراهيم عبد الهادى – نائب محافظ القاهرة – ممدوح رسلان – رئيس الشركة القابضة للمياه – مندوبين من الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

وتابع كراوس: نقدر جهود حكومة مصر المبذولة فى مجال المناخ، ونهنئ شعب وحكومة مصر على اختيارها رئيساً للدورة ال27 لقمة المناخ العام المقبل.

وأضاف، نفتخر إن الاتحاد الأوروبى أكبر المانحين لمجال المناخ فى العالم حيث وفر 22 مليار يورو لدعم القطاع.

وقال كراوس: من أجل زيادة الوعى ينظم الاتحاد الأوروبى كل عام أسبوع “دبلوماسية المناخ” لإبراز أحداث المناخ على المستوى الدولى وربطها بأحداث التنمية المستدامة الأخرى.

وأكد، أن حدث اليوم يساعدنا فى إعادة التأكيد على الأهمية الكبرى فى التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى، مضيفاً، لازلنا نعتقد أن هناك المزيد من أجل تحقيق التطلعات التى يحتاجها الشعب المصرى.

وأعلن كراوس، أن الاتحاد الأوروبى ومؤسساته المالية قدما 5 مليار يورو للمشروعات ذات الصلة بالمياه.

ومن جانبه، قال د. أوليفر بتروفيتش، نائب ممثل اليونيسيف فى مصر: إن اليونيسيف موجود الآن فى قمة المناخ فى مدينة جلاسجو مع قادة العالم لأن تغير المناخ يؤثر على الجميع.

وأكد، أن الأطفال يحملون التبعات الأكبر لتغير المناخ، لذلك يجب ابتكار حلول سريعة لهذه المشكلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى