اسبانيا تؤجل فتح المعابر الحدودية مع المغرب إلى غاية يونيو


ستظل معابر مدينتي سبتة ومليلية، مغلقة إلى غاية الصيف المقبل، وذلك بعد أن قررت وزارة الداخلية الإسبانية مرة أخرى تمديد إغلاق حدودها مع الدول خارج الاتحاد الأوروبي، بسبب أزمة فيروس كورونا.

ونشرت الجريدة الرسمية للدولة الإسبانية أمرا وزاريا جديدا، يقضي بتمديد إغلاق الحدود مع الدول خارج الاتحاد الاوروبي إلى غاية 31 من شهر ماي الحالي. بعدما تم إغلاق معابر مدينتي سبتة ومليلية، منذ 23 من شهر مارس 2020، إثر تفشي فيروس كورونا.

ويأتي تمديد إغلاق المعابر الحدودية من الجانب الإسباني بناء على توصية أوروبية تقضي بتمديد الإغلاق كل مرة، فيما لم يصدر المغرب أي قرار بفتح الحدود منذ 13 مارس من العام المنصرم.

وسبق للمغرب، أن شدد على منع الاسبان من دخول أرضه عبر الحدود البرية، مؤكدا على أن الرحلات يجب أن تكون على متن الطائرة أو الباخرة، وذلك بهدف إنعاش اقتصاد حركية النقل الجوي والبحري. كما قررت السلطات المغربية عدم السماح بفتح الحدود والعودة إلى التهريب المعيشي، حيث سيصبح نقل السلع خاضعا للقوانين الجمركية الجاري بها العمل عوض إدخالها بنفس الطرق التي كانت تستعمل سابقا.

ولإنجاح الانتقال من التهريب المعيشي إلى التجارة القانونية، فتحت الرباط مكاتب خاصة بالجمارك، لتولي عملية مراقبة دخول السلع عبر مينائي الناظور وطنجة المتوسط، وذلك في إطار سياسة جديدة تروم إنعاش الاقتصاد الوطني وحماية المنتجات المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى