إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين .. وصول التوأم السيامى المصرى سلمى وسارة إلى الرياض  

 

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصل اليوم الثلاثاء، التوأم السيامى المصرى “سلمى وسارة” برفقة والديهما إلى مطار الملك خالد الدولى بالرياض، قادمتين من جمهورية مصر العربية الشقيقة.

ونُقِل التوأم السيامى فور وصولهما إلى مستشفى الملك عبدالله التخصصى للأطفال بوزارة الحرس الوطنى لدراسة حالتهما والنظر فى إمكان إجراء عملية فصلهما.

ورفع المستشار بالديوان الملكى المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبى – الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة – الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وولى عهده على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة التى تأتى استمرارًا لما تقدمه هذه البلاد المباركة من بذل وعطاء للدول والشعوب ذات الاحتياج شملا مختلف القطاعات، مشيدًا، بالدعم الفنى واللوجيستى المهم الذى وفرته وزارة الحرس الوطنى ممثلة بالشؤون الصحية من خلال مستشفى الملك عبدالله التخصصى للأطفال.

من جانبه، قدم عبدالغنى هلال والد التوأم شكرًا لقيادة المملكة نظير ما وجده من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، منوهًا، بالبرنامج السعودى لفصل التوائم الذى أضحى علامة فارقة فى مجاله على المستوى الدولى، مبديًا، ثقته الواسعة بالله -عز وجل- ثم بالفريق الطبى السعودى نظرًا لخبرته الطويلة فى هذا المجال، مبتهلًا إلى الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويجزيه خير الجزاء.

ويعد هذا التوأم هو الحالة رقم (118) التى وردت من (22) دولة حول العالم، دُرِست فى البرنامج السعودى الوطنى لفصل التوائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »