سفير ميثاق المناخ الأوروبى يدعو للاحتفال بـ6 نوفمبر أحد الأيام الدولية للتصالح مع الطبيعة بمناسبة COP27

 

وجه مصطفى الشربينى، سفير ميثاق المناخ الأوروبى فى مصر ورئيس المبادرة العالمية “المليون شاب متطوع للتكيف المناخى – سفراء المناخ”، الدعوة لعمل يوم دولى للاحتفال بالتصالح مع الطبيعية، على أن تعقد فعاليات هذا اليوم الذى قدمته مؤسسة الفريق التطوعى للعمل الإنسانى برعاية من قبل كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة عين شمس وجامعة الأزهر الشريف.

وقال الشربينى: اخترنا يوم 6 نوفمبر من كل عام بمناسبة استضافة مصر وإفريقيا مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27 ليكون هذا التاريخ رمز يحتفل به العالم وإننا نتواصل مع المجتمع المدني وسفراء المناخ فى كافة أنحاء القارة الإفريقية والوطن العربى للاحتفال بذلك اليوم وأيضًا بسفراء المناخ الأوروبيين، مضيفًاد أنه سيتم تدشين فعاليات اليوم تحت هاشتاج #6نوفمبر_اليوم_الدولى_للتصالح_مع_الطبيعة (#6th_November_International_Day_Reconciliation_with_Nature).

وأضاف، سنبدأ بتشكيل أمانة عامة لهذا اليوم للاحتفال فى مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP 27” فى مركز المعرفة الخاص بسفراء المناخ ونوجه دعوة للأمم المتحدة للمشاركة فى هذا اليوم وذلك من أجل عالم يحقق صافى الانبعاثات الصفرية علينا أن نحقق السلام مع الطبيعة، حيث أن تغير المناخ لم يتوقف فى هذا القرن وسيستمر لقرون قادمة.

وتابع: سنعلن وثيقة سلام مع الطبيعة يوقع عليها ملايين البشر للالتزام والتعهد بالحفاظ على صافى الصفر كربون، وتشمل هذه الدعوة زراعة شجرة من كل شخص فى العالم لزيادة المساحة الخضراء والتخلص عن العادات الفردية والأنشطة المنزلية التى تطلق غازات الاحتباس الحرارى.

يذكر، أن أهمية الاحتفال بالمناسبات الدولية يتم لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »