سفير صربيا بالقاهرة يلتقى مع رئيس مجلس الشيوخ ويشيد بالعلاقات بين البلدين 

استقبل المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس مجلس الشيوخ، اليوم الإثنين، سفير صربيا بالقاهرة ميروسلاف شيستوفيتش، بحضور المستشار محمود إسماعيل عتمان الأمين العام لمجلس الشيوخ، والسفير عمرو عبد الوارث نائب مساعد وزير الخارجية للشئون البرلمانية.

وأكد عبد الرازق، اعتزاز مصر بالروابط التاريخية والقواسم المشتركة التى تجمع بين البلدين الصديقين، معرباً، عن تطلعه لدعم تلك العلاقة على مختلف المستويات فى ظل توجه القيادة السياسية فى الدولتين وحرصهما على المزيد من التعاون لتحقيق مصالح الشعبين.

وأشار، إلى عمق العلاقات بين البلدين منذ صداقة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر والرئيس جوزيف تيتو. 

ومن جانبه، أعرب السفير عن تقديره لحفاوة الاستقبال، مشيداً، بما تتسم به العلاقات المصرية – الصربية من تميز ورسوخ يمتد لـ 114 عام، مؤكدًا، حرص بلاده على الاستمرار فى تعزيز التعاون الثنائى مع مصر فى مختلف المجالات فى ظل التطورات المتلاحقة التى يشهدها العالم والمنطقة.

وأكد، أن مصر تحتل مكانة خاصة لدى الشعب الصربى جعلها تحتل المكانة الرابعة فى وجهته السياحية، مشيراً، إلى أن عدد السائحين الصرب إلى مصر بلغ 100 ألف سائح وفى ازدياد مستمر، لافتاً، إلى سعيه مع السفير المصرى ببلجراد لتصل مصر إلى المرتبة الثالثة فى قائمة الدول المفضلة للسائح الصربى. 

وأشاد السفير، بزيارة الرئيس السيسى الأخيرة لصربيا، مؤكداً، أنها كانت زيارة تاريخية  أسست لمستقبل جديد للعلاقات بين البلدين. 

وقال: إننا فى صربيا نقدر دور مصر وثقلها الإقليمى والدولى، مشيداً، بما تشهده من إنجازات على مختلف الأصعدة آملاً فى نقل التجربة المصرية لبلاده. 

وأعرب السفير، عن أمنيته فى إنشاء جمعية صداقة برلمانية بين مجلس الشيوخ المصرى والبرلمان الصربى دعماً للتعاون البرلمانى بينهما وهو ما ينعكس على كل العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية. 

وأبدى المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، موافقته على السعى لتشكيل جمعية صداقة مع البرلمان الصربى، مؤكدًا، حرصه على دعم كل خطوات توطيد العلاقة مع صربيا للوصول بها إلى مستويات أعلى من الازدهار لتحقيق مصالح الشعبين الصديقين. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »