سفير المكسيك بالقاهرة: الدور الاجتماعى للسينما “كمصنع للأحلام” معروف فى جميع أنحاء العالم

 

قال سفير المكسيك بالقاهرة، خوسيه أوكتافيو تريب، إن الدور الاجتماعى للسينما “كمصنع للأحلام” معروف فى جميع أنحاء العالم.

وأضاف، بفضل حسين فهمى أحد أساطير صناعة السينما المصرية يمكن لأربع سفارات لأمريكا اللاتينية أن تشارك عينة صغيرة ولكن مهمة من مساهمة أمريكا اللاتينية فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى وهو أهم مهرجان سينمائى فى إفريقيا والعالم العربى.

جاء ذلك فى كلمته، مساء السبت، فى حفل نظمه فى مقر إقامته بمناسبة إقامة مهرجان القاهرة الدولى السينمائى، وذلك بمشاركة أبطال الفيلم المكسيكى المشارك فى المهرجان.

وتابع السفير: بمثل هذه المبادرات تثرى المنظور السينمائى للجمهور المصرى وتقرب مصر والعالم العربى من أمريكا اللاتينية.

تم خلال الحفل، عرض المقاطع الدعائية لأربعة أفلام أمريكية لاتينية، وقام السفير بتوجيه التحية إلى خواكين ديل باسو الحائز على جائزة الهرم الذهبى العام الماضى لأفضل فيلم، وتمنى له كل التوفيق فى مسؤوليته الحالية كعضو فى لجنة التحكيم.

كما وجه السفير، الشكر للفنان حسين فهمى -رئيس المهرجان- على عرض سينما أمريكا اللاتينية فى مصر -العاصمة الثقافية للعالم العربى- والرئة الثقافية لأفريقيا.

وقال: مصر والمكسيك بلدين بعيدين من الناحية الجغرافية ولكنهما متقاربان فى حب “مصنع الأحلام” المحدد فى شغفهما بالسينما.

حضر الحفل، السفير أشرف منير، نائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية.

كما حضر سفراء: الأرجنتين، باراجواى، شيلى، المستشار الثقافى لسفارة كولومبيا، المستشار الثقافى لسفارة الأرجنتين.

وحضر أيضًا عدد من الفنانين المصريين وهم: حسين فهمى، يسرا، لبلبة، إلهام شاهين، بسمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى