رئيسة وزراء الدنمارك تستقبل وزير الخارجية لمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

 

استقبلت رئيسة وزراء الدنمارك مِتَّه فريدريكسون، اليوم الخميس، وزير الخارجية سامح شكرى، فى إطار الزيارة التى يُجريها حالياً إلى كوبنهاجن، وذلك لمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والدنمارك. 

أعرب شكرى، عن الاهتمام بدفع العلاقات الثنائية بين مصر والدنمارك، وتعزيز مختلف جوانب تلك العلاقات سياسياً واقتصادياً وثقافياً وبرلمانياً. 

أكد شكرى، على الاهتمام بزيادة الاستثمارات الدنماركية وتعزيز مشاركة الجانب الدنماركى فى خطط التنمية المصرية، فضلاً عن زيادة التعاون فى عدد من المجالات والقطاعات وعلى رأسها الطاقة المتجددة، والاقتصاد الأخضر، والرعاية الصحية، وإنتاج الأدوية، والخدمات اللوجيستية، والنقل البحرى، والزراعة، وتنمية الثروة السمكية. 

كما أشاد شكرى، بالمشروعات الدنماركية القائمة فى مصر، والتى تُعد بمثابة نماذج تؤكد على العوائد الكبيرة للاستثمار فى مصر، معرباً، عن التطلع لاستغلال الشركات الدنماركية للفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة فى الاقتصاد المصرى. 

وأكد، التطلع لزيادة معدل التبادل التجارى بين البلدين وفتح المجال لزيادة الصادرات المصرية إلى الدنمارك.  

وتناول شكرى، الاستعدادات التى تقوم بها مصر فى ظل استضافتها ورئاستها للدورة ال27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، معربًا، عن الترحيب بالتعاون مع الدنمارك ضمن الشركاء الدوليين الآخرين لإنجاح المؤتمر، كما نقل دعوة الرئيس السيسى لرئيسة الوزراء للمشاركة فى قمة رؤساء الدول والحكومات التى ستعقد خلال المؤتمر.   

ومن جانبها، أعربت رئيسة وزراء الدنمارك عن الاهتمام بتعزيز التعاون مع مصر، والتطلع لدفع مختلف أوجه العلاقات الثنائية بصفتها شريكاً محورياً فى الشرق الأوسط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »