توقيع 14 اتفاقية بأكثر من 29 مليار ريال بين المملكة ومصر فى عدد من القطاعات الاستثمارية

 

أعلنت وزارة الاستثمار السعودية، اليوم الثلاثاء، توقيع 14 اتفاقية بقيمة استثمارات تتجاوز 29 مليار ريال بين القطاع الخاص السعودى والمصرى، وذلك على هامش زيارة الأمير محمد بن سلمان، إلى مصر، حيث وقّعت مجموعة من الشركات السعودية الرائدة وعدد من الجهات الاستثمارية الحكومية والخاصة المصرية عدداً من الاتفاقيات.

تأتى الاتفاقيات، فى إطار تعزيز الجهود الرامية إلى التكامل والتعاون بين البلدين الشقيقين وتعزيز الاستثمارات وزيادة المشاريع المشتركة بين الشركات السعودية والمصرية.

وأكد وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح، عمق العلاقاتِ الأخوية المتينة، والروابط الراسخة التى تجمع المملكة العربية السعودية بجمهوريةِ مصر العربية الشقيقة.

وقال: إن من أهم ركائز رؤية 2030، تعزيز دور القطاع الخاص، ومشاركتـِه فى دعم تنمية الاقتصاد الوطنى، والإسهام فى نقله إلى آفاقٍ استثماريةٍ أكثرَ شموليةً واتساعاً، فى ظل ما يتمتع به الاقتصاد السعودى من خبراتٍ متراكمة، وقدراتٍ هائلة، ومزايا استراتيجية باهرة، وكفاءاتٍ بشريةٍ رفيعة المستوى.

وأشار الفالح، إلى دور وزارة الاستثمار الذى يأتى داعماً ومحفّزاً ومُيسراً لمشاركة القطاع الخاص، السعودى وغير السعودى، فى تنمية وتطوير القطاعات الاقتصادية، وتذليلِ جميع التحديات التى قد تواجهه فى تعامله مع الجهات ذات العلاقة داخل المملكة وخارجها.

وأوضح، أن توجيهات القيادة الحكيمة تؤكّد على فتح آفاق استثمارية جديدة وواعدة، وتمكين الشركات الوطنية الرائدة من توثيق علاقات المملكة الاقتصادية من خلال عقد الشراكات الاستثمارية المتبادلة مع نظيراتها فى مختلف الدول، مبيناًد أن مصر تأتى فى مُقدمة الدول التى تسعى المملكة إلى ترسيخ وتوسيع وتعزيز علاقاتها الاقتصادية والاستثمارية معها.

وأكد، أن القطاع الخاص السعودى ينظر إلى السوق المصرية بوصفها سوقاً مهماً للغاية بالنسبة للصادرات والاستثمارات السعودية، حيث تُعد المملكة إحدى أكبر الدول المستثمرة فى مصر بإجمالي استثمارات تفوق 112 مليار ريال، فى حين تعمل أكثر من 2000 شركة مصرية فى المملكة برؤوس أموال تتجاوز 5 مليارات ريال، وبأصول تُقدر بحوالى 8 مليارات ريال فى قطاعات مختلفة.

واختتم تصريحه، بقوله: إن ما شهدناه اليوم من توقيع لاتفاقيات بين الجانبين يأتى كثمرة لزيارة ولى العهد لجمهورية مصر العربية، التى تؤكد عمق الروابط الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين، كما تأتى امتداداً لدور المملكة المحورى فى دعم وتوثيق علاقات المملكة مع كافة الدول العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »