ترشيح رئيس وزراء السويد السابق لمنصب رئيس PES

 

صادق أعضاء اللجنة القانونية والانتخابية فى PES على ترشيح رئيس وزراء السويد السابق، ستيفان لوفين، ليصبح الرئيس القادم لحزب الاشتراكيين الأوروبيين (PES).

كانت الأحزاب المكونة من 33 عضوا كاملة العضوية فى PES مؤهلة لتسمية مرشح للجنة، وكانت فترة الترشيح مفتوحة من 15 يوليو حتى 15 سبتمبر.

لكى يتم ترشيحه، كان يتعين على المرشح تقديم خطاب اهتمام إلى اللجنة، إلى جانب خطاب دعم من حزب كامل العضوية فى PES.

حيث اجتمعت اللجنة القانونية والانتخابية فى PES يوم الجمعة، وأعلن الرئيس الحالى لحزب الاشتراكيين الأوروبيين سيرجى ستانيشيف مقدمًا أنه لن يسعى لإعادة انتخابه، على الرغم من الوجود القوى الذى حققه الاشتراكيون الديمقراطيون فى المجلس الأوروبى وفى المفوضية الأوروبية وبشكل عام فى أجندة الاتحاد الأوروبى.

وقال رئيس PES سيرجى ستانيشيف: هناك شرطان للترشح لمثل هذا المنصب المهم – السمعة الشخصية للمرشح، والسمعة السياسية للحزب الذى يقوم بالترشيح.

وفقًا لستانشيف، فإن الديمقراطية الاجتماعية آخذة فى الارتفاع فى أوروبا، ولكن لسوء الحظ تراجع حزبه الاشتراكى البلغارى (BSP) فى الانتخابات الوطنية القليلة الماضية.

حول ترشيح ستيفان لوفين، قال ستانيشيف: كان ستيفان القوة الدافعة وراء قمة جوتنبرج الاجتماعية التى أعلنت الركيزة الأوروبية للحقوق الاجتماعية: خطوة بارزة إلى الأمام لأوروبا الاجتماعية، أعلم أنه سيحضر نفس القيادة والرؤية للتحديات التاريخية التى تواجهها أوروبا اليوم.

وقال أمين عام PES أكيم بوست: التزام سيرجى بالديمقراطية الاجتماعية لا مثيل له، ونشكره على تفانيه وخدمته على مدى السنوات الإحدى عشرة الماضية كرئيس لـ PES، كان نجاحه هو قدرته على تقوية الأسرة الديمقراطية الاجتماعية لدرجة أن أفكار الديمقراطية الاجتماعية تهيمن الآن على أجندة الاتحاد الأوروبى.

ستيفان كان رئيس وزراء الأمة الذى يرمز إلى نجاح دولة الرفاهية، وهو الشخص المناسب لقيادة جهود PES نحو اتحاد أكثر عدلاً لجميع المواطنين.

سيتم الآن تقديم ترشيح ستيفان لوفين لمنصب رئيس PES إلى مؤتمر PES – أعلى هيئة لصنع القرار فى PES – والذى يعقد فى برلين يومى 14 و 15 أكتوبر.

حول PES

يتم تمثيل جميع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى البالغ عددها 27 دولة من قبل أحزابها التقدمية فى PES، والتى تضم 33 حزباً اشتراكيًا واجتماعيًا ديمقراطيًا وعماليًا وديمقراطيًا كأعضاء كاملى العضوية، جنبًا إلى جنب مع 12 طرفًا مشاركًا و 12 طرفًا مراقبًا من خارج الاتحاد الأوروبى، نكافح من أجل أوروبا أفضل وأكثر تقدمًا.

رئيس PES هو سيرجى ستانيشيف، ومجموعة الاشتراكيين والديمقراطيين فى البرلمان الأوروبى هى المجموعة البرلمانية لـ PES.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »