الهند: تعرض صحفيون للاعتداء والتهديد

 

في 31 مايو، سجل فيناي باندي، وهو صحفي مستقل، شكوى للشرطة بعد تلقيه تهديدات بالقتل، بما في ذلك رسالة تهديد بقطع رأسه، على إنستغرام. سجل باندي شكوى للشرطة لدى شرطة ناجبور، ووعد مفوض الشرطة رافيندر سينغال باتخاذ “الإجراءات القانونية المناسبة”. وذكرت صحيفة “تايمز أوف إنديا” أن التهديدات جاءت من حساب على “إنستغرام” لديه 10 آلاف متابع، والذي نشر صوراً لباندي وإحدى المؤثرات على الإنترنت ويهددون بقطع رأسيهما. وبحسب ما ورد، تعرض باندي للتهديد بسبب تقاريره عن الصراع في غزة.

وبالمثل، في الأول من يونيو، أصيب الصحفي المستقل بونتي موخيرجي بجروح خطيرة خلال اشتباكات عنيفة، حسبما ورد، بين نشطاء من حزب بهارتيا جاناتا (BJP) ومؤتمر عموم الهند ترينامول (TMC) في اليوم الأخير من التصويت في انتخابات لوك سابها الأخيرة في كانينج. ، وهي بلدة تقع شرق كولكاتا. خلال إحدى المواجهات بين المجموعتين، أصيب موخرجي بحجر في رأسه وتم نقله إلى مستشفى ميديكا سوبر التخصصي في كولكاتا لتلقي العلاج.

وفي حادث منفصل وقع في 23 مايو، زُعم أن الصحفي أنكور جايسوال تعرض للاعتداء من قبل زعيم حزب بهاراتيا جاناتا ساتيش بهاو وآخرين في مناسبة خاصة في منطقة بانجانجا في إندور، غرب ولاية ماديا براديش الوسطى. ذكرت صحيفة تايمز أوف إنديا أن جايسوال قدم شكوى للشرطة مفادها أنه تعرض لهجوم من قبل ساتيش بهاو وشركائه في مناسبة خاصة. وبحسب تقارير إعلامية، قال جايسوال إنه تشاجر معهم ثم هاجمهم. وقالت مصادر الشرطة إن جايسوال هوجمت “لنشرها مواد تكشف أنشطتها”.

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين: “تطالب جيتارثا باتاك، رئيسة الاتحاد الدولي للصحفيين والعضو السابق في مجلس الصحافة الهندي، وسابينا إنديرجيت، الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين ونائبة رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين (IFJ)، باتخاذ إجراءات ضد الأشخاص الذين هددوا بالقتل للصحفيين”. ناجبور صحفي ومؤثر إعلامي. كما تطالب IJU بفتح تحقيق في الحادثة التي أصيب فيها صحفي وكالة الأنباء الوطنية نتيجة اشتباكات بين مجموعتين من الأحزاب السياسية المتنافسة ومحاسبة الجناة. تطلب IJU من حكومة الولاية المعنية ضمان سلامة وأمن الصحفيين في ولاياتهم، مذكّرة إياهم بأن الهند تتراجع في مؤشر حرية الصحافة العالمي.

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين: “يستحق الصحفيون والعاملون في مجال الإعلام العمل دون خوف من الهجمات أو أي انتقام آخر. يجب على السلطات على مستوى الدولة والمستوى الوطني ضمان دعم حرية الصحافة، وضمان سلامة وسائل الإعلام، والتحقيق في أي حوادث على الفور، بشكل شامل وشفاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »