الكونغرس يصدق على ثلاث قواعد رئيسية تحول العدالة

 

تمت المصادقة على الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم ثلاثة نصوص تشريعية ذات أهمية كبيرة لتحويل إقامة العدل: القانون الأساسي لحق الدفاع، القانون التدابير العضوية المتعلقة بكفاءة خدمة العدالة العامة وإصلاحات القانون الأساسي للقضاء والنظام الأساسي للسلطة القضائية الوزارة المالية.

معيار ضمان يركز على الأشخاص أولها القانون الأساسي لحق الدفاع وهو القاعدة رائدة في أوروبا، والتي تطور لأول مرة المادة 24 من وينظم الدستور حق الدفاع والمساعدة القانونية للجميع الإجراءات، بما في ذلك الإجراءات خارج نطاق القضاء، لتعزيز هذا الحق الحق الدستوري في الحماية القضائية الفعالة. ما سبق يشمل جوانب مثل حرية الوصول إلى المحاكم، والحق في الحصول على مساعدة قانونية جيدة أو صلاحيات محددة لمعرفة ومعارضة المطالبات التي صاغتها الطرف المعارض، من بين أمور أخرى.

وقد تمت الموافقة على الرأي في هذا المشروع دون التصويت ضد الوزير من الرئاسة والعدل والعلاقات مع الكورتيس، فيليكس بولانيوس كما أبرز الإرادة التي بموجبها يختلف القوى السياسية خلال عمليتها البرلمانية، فضلا عن الدفع بذلكالتي تقدمها الجمعيات المهنية لمهنة المحاماة.

بموافقة الكونجرس، يتم إرسال النص إلى مجلس الشيوخ لمواصلة معالجته برلماني

تم رفض التعديل الكامل على مشروع القانون الأساسي كفاءة وقد رفض مجلس النواب التعديل برمته المقدمة من المجموعة الشعبية النيابية فيما يتعلق بالمشروع القانون الأساسي المتعلق بالتدابير المتعلقة بكفاءة جهاز العدالة العمومية والإجراءات الجماعية لحماية الحقوق والمصالح والدفاع عنها المستهلكين والمستخدمين، والتي ستستمر معالجتها.

ويسعى المشروع إلى تعزيز الإصلاح الشامل لإقامة العدل، بما في ذلك ثلاثة محاور أساسية. الأول منها يقوم على الإصلاح الهيكل التنظيمي الذي ينشئ محاكم البداية ويحول محاكم السلام في مكاتب العدل في البلديات، وبالتالي توفير الخدمة العامة عدالة التخصص والقرب. والثاني هو الرهان المقرر عن طريق تسوية المنازعات غير القضائية في المجالات التجارية والمدنية، مثل الوساطة والتحكيم الزائد من المحاكم والهيئات القضائية. وأخيرا، يمثل المعيار عظيما خطوة في حماية مصالح المستهلكين والمستخدمين والدفاع عنها، من خلال إنشاء إجراء واحد لمعالجة الدعاوى الجماعية.

المصادقة على الإصلاح التشريعي الناتج عن الاتفاق على تجديد CGPJ

وأخيرا، رفض مجلس النواب أيضا بأغلبية كبيرة
تعديلات على مجمل الإصلاح التشريعي الذي قدمته المجموعة البرلماني الاشتراكي والمجموعة البرلمانية الشعبية وأقرهما المفوضية الأوروبية كجزء من الاتفاق على المضي قدما في تجديد المجلس العام للقضاء.

القاعدة التي تعدل كلاً من القانون الأساسي للسلطة القضائية والنظام الأساسي عضوي في مكتب المدعي العام، ويعزز استقلالية ووسائل المهنيين العدالة ويتضمن التوصيات التي حددها المفوضية الأوروبية في تقريرها عن سيادة القانون الذي يشير إلى إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »