الاتحاد الأوروبى يصرف 118 مليون يورو إضافية لدعم تعافى مصر

 

قامت المفوضية الأوروبية، نيابة عن الاتحاد الأوروبى، اليوم الثلاثاء، بصرف 118 مليون يورو لمصر. 

يأتى هذا الإنفاق، فى أعقاب تقييم التقدم الذى أحرزته مصر فى تنفيذ التدابير المتفق عليها فى إطار عمليتى دعم الميزانية فى القطاعات الرئيسية للطاقة والمياه.

ساعدت العمليتان، الحكومة المصرية فى تحقيق استراتيجيات وسياسات وإصلاحات قطاعية ذات صلة وذات مصداقية لصالح مواطنيها.

يعد الوصول إلى خدمات الطاقة المحسنة عملية تحسين مستمرة، وبالتالى فإن برنامج دعم سياسة قطاع الطاقة بما فى ذلك الطريق إلى الأمام لتحسين نظام الطاقة لصالح جميع المصريين، يعد أمرًا حيويًا.

وعلى نفس القدر من الأهمية، عزز برنامج إصلاح قطاع المياه الاستخدام الأفضل لموارد المياه الحالية من خلال تحسين الكفاءات التشغيلية على مستويات مختلفة، وتقليل فاقد المياه، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحى المعالجة وحماية الصحة العامة والبيئة.

ومن جانبه، قال السفير كريستيان بيرجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر: لقد عملنا معًا بشكل مكثف فى قطاعى الطاقة والمياه، وهما مهمان للغاية بالنسبة للشعب المصرى لسنوات عديدة وبما يتماشى تمامًا مع استراتيجية التنمية المستدامة لعام 2030 فى مصر.

يدعم دعم الميزانية الشراكات الحقيقية، التى يعمل فيها الاتحاد الأوروبى مع البلدان الشريكة على قدم المساواة. 

يرافق الاتحاد الأوروبى، البلدان الشريكة فى عملية الإصلاح الخاصة بها نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال حوار سياسى متوازن ومفتوح، ويكافئ أدائها عند تحقيق النتائج.

كان الحد الأقصى لمبلغ العمليتين 180 مليون يورو، نظرًا لعدم استيفاء بعض المؤشرات، فإن المبلغ الإجمالى المؤهل هو 150 مليون يورو، تم دفع 32 مليونًا منها فى 2010/2011 وتم دفع 118 مليون يورو الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »