الأونروا: الفقر لدى اللاجئين الفلسطينيين فى لبنان يتخطى 70% وهناك 5500 منزل بحاجة إلى ترميم

 

ربع قرن على إصدار السلطات اللبنانيّة قراراً تمنع بموجبه إدخال مواد البناء والترميم إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين فى لبنان من دون ترخيص، وهو أدى إلى تزايد معاناة اللاجئين الفلسطينيين فى جميع المخيمات الموجودة فى لبنان مع ازدياد خطر انهيار الأبنية التى يقيمون فيها.

مع مرور شهر يناير من العام الجارى يكون قد مرّ ربع قرن على إصدار السلطات اللبنانيّة قراراً يمنع بموجبه إدخال مواد البناء والترميم إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين فى لبنان من دون ترخيص. 

صدر هذا القرار فى جلسة لمجلس الوزراء اللبنانى أواخر عام 1996، ومنذ ذلك الحين إلى يومنا هذا، تتفاقم معاناة اللاجئين الفلسطينيين فى شتى المخيمات، ويزداد خطر انهيار المنازل المتهالكة على سكانها، لا سيما فى فصل الشتاء نتيجة تسرب مياه الأمطار من الجدران والأسقف.

المتحدثة باسم وكالة الأونروا لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين فى لبنان، هدى السمرة، قالت: إنه “وفق الإحصائيات الأخيرة التى أجرتها الأونروا، هناك 5500 منزل فى مختلف المخيمات اللبنانية بحاجة إلى ترميم”.

وأوضحت، أنه سبق وأن تم ترميم 1500 منزل فقط خلال الأشهر الأخيرة، مرجعة التأخر فى الترميم لعدم توفّر تمويل “ترميم المشاريع” من الدول المانحة، إذ أن تكاليف الترميم لا تُستقطع من الموازنة العامّة للوكالة.

وحول آلية ترميم المنازل فى المخيمات، أكدت هدى السمرة، أنه يجرى العمل بشكل دورى وفق مجموعة من المعايير لتحديد الأولويات فى عملية ترميم المنازل.

وأعلنت، أن الأونروا تجرى مسح لكل المساكن المتداعية، على أن يتبع هذا المسح معياريين أساسيين: المعيار الأول “اجتماعى صحى”، حيث تنظر الوكالة إلى وضع الأسرة من الناحية المادية والصحية، أما المعيار الثانى، فيتعلق بالوضع الإنشائى للمنزل، أى حالة المنزل الهندسية.

فى وقت سابق، أطلقت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، نداءً طارئاً لحشد التمويل الدولى للاجئين الفلسطينيين فى لبنان واللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان.

وجاء فى بيان: إنّ التمويل الذى سيتم حشده فى هذا النداء، سيوفر مساعدة حيوية للاجئين الفلسطينيين فى لبنان، والمهجرين من سوريا، جراء الأزمات الاجتماعية والاقتصادية العميقة وأزمة جائحة “كوفيد-19، إذ إن معاناة هؤلاء اللاجئين هذه الأيام تعد الأصعب فى ظل الأزمة الاقتصادية التى تعانيها البلاد.

وقال مدير عام وكالة الأونروا فى لبنان، كلاوديو كوردونى: إن اللاجئين الفلسطينيين يكافحون من أجل البقاء، وقد ازدادت احتياجاتهم بشكل كبير مع وصول معدلات الفقر إلى 73% فى صفوف اللاجئين فى لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »