اعتماد وثيقة أولويات المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى

 

اعتماد وثيقة أولويات المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى

‏التقى وزير الخارجية ‎سامح شكرى، اليوم الأحد، مع نائب رئيس المفوضية الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبى للشئون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، فى لوكسمبورج قبل بدء الدورة التاسعة لمجلس المشاركة بين الاتحاد الأوروبى ومصر، وذلك فى إطار الأهمية والطبيعة الإستراتيجية للشراكة بين الجانبين.

‏ثم بدأت أعمال الدورة التاسعة لمجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى، برئاسة كل من ‎سامح شكرى، وجوزيب بوريل، وحضور سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، كريستيان بيرجر، وسفير مصر لدى بروكسل والاتحاد الأوروبى، د. بدر عبد العاطى.

‏اعتمد شكرى وبوريل، وثيقة أولويات المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى، والتى ستوجه مسار الشراكة والتعاون بين الجانبين حتى عام 2027.

كما ‏تم، تناول سبل تعزيز كافة أوجه العلاقات الثنائية والتعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى وفقاً لأولويات المشاركة 2021- 2027، وبحث القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

يولى الاتحاد الأوروبى، أهمية كبيرة لعلاقته مع مصر كشريك رئيسى ولاعب إقليمى، ويؤكد الطبيعة الاستراتيجية وإمكانات الشراكة.

وتطرق مجلس الشراكة، إلى العلاقات الثنائية والشؤون السياسية، وخصصت الجلسة العامة لمناقشة تطورات وآفاق اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبى ومصر، كما تطرق الحوار السياسى إلى القضايا العالمية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وصادق مجلس الشراكة، اليوم الأحد، على أولويات الشراكة الجديدة بين الاتحاد الأوروبى ومصر حتى عام 2027، والتى ستوجه الشراكة بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »