سفير اليابان بالقاهرة: نعزز مفهوم الأمن البشرى الذى يحترم بقاء الأفراد ومعيشتهم وكرامتهم

 

شارك سفير اليابان لدى مصر، نوكى ماساكى، فى فعالية من تنظيم هيئة الأمم المتحدة للمرأة لإصدار تقرير تقييم السياسات الاقتصادية الكلية المستجيبة لجائحة كورونا فى المنطقة العربية.

تم إجراء هذه الدراسة والأبحاث بناءً على الميزانية التكميلية لعام 2020، وبالاستفادة من دعم مشروع “الإدارة الملائمة للنوع أو الجنس والاستجابة لفيروس كورونا المستجد فى دول المنطقة العربية: من الاستجابة الطارئة إلى إعادة الإعمار والتعافى” والذى يتم إجرائه من خلال هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

يهدف هذا المشروع، إلى توفير الدعم للنساء اللاتى لديهن فرص كسب محدودة أو فقدن هذه الفرص، ودعم السياسات، بما فى ذلك التدابير المضادة لفيروس كورونا المستجد، وكجزءٍ من ذلك، تم تقديم الدعم لدراسة وبحث تأثير فيروس كورونا المستجد على السياسات الاقتصادية الكلية من منظور النوع أو الجنس.

وفى يوم 13 أكتوبر، تم نشر نتائج هذه الدراسة وهى تقرير حول “تقييم السياسات الاقتصادية الكلية المستجيبة لجائحة كورونا فى المنطقة العربية: ما هى الآثار المترتبة على التمكين الاقتصادى للمرأة”.

صرح السفير نوكى، أن حكومة اليابان تعزز مفهوم الأمن البشرى، الذى يحترم بقاء الأفراد ومعيشتهم وكرامتهم، وأن اليابان ستواصل التعاون مع الشركاء الدوليين، وفى مقدمتهم هيئة الأمم المتحدة للمرأة لتحقيق مجتمع “لا يترك أى أحد خلف الركب”، بما فى ذلك النساء.

ومن جانبها، صرحت المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فى الدول العربية أن التمكين الاقتصادى القوى للمرأة وتوافر أنظمة الحماية الاجتماعية لا غنى عنها من أجل تحقيق التعافى على المدى الطويل وضمان القدرة على الصمود، كما أعربت عن شكرها وتقديرها للدعم المقدم من اليابان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »