اليوم .. الأمم المتحدة فى مصر تشارك فى انطلاق النسخة الأولى من “منتدى الفن العالمى” بالمتحف القومى للحضارة المصرية

 

يستعد المتحف القومى للحضارة المصرية، لأول مرة لاستقبال أكبر حدث فن تشكيلى عالمى “منتدى الفن الدولى” من أجل التنمية فى نسخته الأولى في الفترة من 15 – 19 يناير القادم تحت رعاية كل من وزارة كل من: الثقافة، التخطيط، التنمية الاقتصادية، السياحة والآثار، الهجرة وشئون المصريين بالخارج، البيئة، وهيئة تنشيط السياحة، بالشراكة مع الأمم المتحدة فى مصر، والمتحف القومى للحضارة المصرية، والجمعية الدولية للفنون المعاصرة فى نيويورك.

يعكس “منتدى الفن الدولى” – الذى تنظمه كل من مؤسسة شيراندا للفن الدولى، وجوبيتر كومز – ارتباط الفن التشكيلى بأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، كما يهدف إلى توطيد علاقة الفن عامة والفن التشكيلى خاصة بتطوير الثقافة المعززة للتنمية ودورها فى إثراء فكر الإنسان وأبعاد هويته وبنائها.

تضم أجندة “منتدى الفن الدولى”، مجموعة كبيرة من الفعاليات والنقاشات الفنية التى تناقش دور الفن فى تعزيز التنمية المستدامة وبناء شراكات بين الفنانين وممارسى التنمية المستدامة، إلى جانب جلسة نقاشية خاصة تهدف لبناء شبكة عالمية تتكون من الفنانين والممارسين فى مجال التنمية، لضمان استمرارية وتقدم حوار الفن من أجل التنمية المستدامة.

يتناول “منتدى الفن العالمى”، الروابط بين الفنون المعاصرة وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتى تتوافق مع رؤية مصر 2030.

على مدار خمسة أيام، يقوم الحاضرون بجولة حول العالم من خلال التعرف على الفنون البصرية المختلفة التى تقدمها المعارض والمراكز الثقافية من أوروبا وآسيا وأفريقيا والولايات المتحدة وأستراليا والشرق الأوسط.

يتضمن جدول أعمال منتدى الفن العالمى (WAF)، مجموعة واسعة من الأحداث الفنية وحلقات النقاش التى ستناقش دور الفن فى تعزيز أهداف التنمية المستدامة وبناء الشراكات بين الفنانين وشركاء التنمية، بالإضافة إلى جلسة حوار خاصة تقام فى اليوم الأخير، ويهدف إلى بناء شبكة عالمية تتكون من فنانين وشركاء فى مجال التنمية، لضمان استمرارية وتقدم الفن فى تعزيز التنمية المستدامة.

ويسعى المنتدى، من خلال فعالياته لوضع إستراتيجيات وخطط فنية تنموية قابلة للتنفيذ تستهدف خلق جمهور مثقف على دراية بدور الفن التوعوى والتنموى قادر على الابتكار والإبداع.

يساهم المنتدى، فى تفعيل الحوار الثقافى مع الآخر ودعم الثقة بالذات الثقافية المصرية والعربية، وقدراتها على الإبداع والتجديد، وذلك فى ظل تعاظم ثقافة حوار الحضارات، بالإضافة إلى أهمية تعزيز البعد الثقافى التنموى حول العالم.

يذكر، أن الحدث برعاية كل من تطوير مصر العقارية، وشركة رامسكو للتجارة والتوزيع، والطيران العمانى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »